الأخبار المصرية والعربية والعالمية واخبار الرياضة والفن والفنانين والاقتصاد من موقع الاخبار طريق الاخبار

رئيس شركة "بيع المصنوعات": قيادات القطاع العام ليست فاشلة

اخبار الاقتصادمال واعمال › رئيس شركة "بيع المصنوعات": قيادات القطاع العام ليست فاشلة

صورة الخبر: رئيس شركة "بيع المصنوعات": قيادات القطاع العام ليست فاشلة
رئيس شركة "بيع المصنوعات": قيادات القطاع العام ليست فاشلة

الجمعة, ‏09 ‏مارس, ‏2012

قال باهى أحمد أبو الدهب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بيع المصنوعات المصرية إحدى شركات قطاع الأعمال العام، إن الشركة التزمت بتنفيذ الزيادات المقررة والصادرة بقرارات سيادية حتى تاريخه من علاوات اجتماعية ودورية ومكافآت ميزانية، وتقرير حافز إضافى للعاملين بالشركة فى شهر ديسمبر 2010المقرر بجلسة مجلس الإدارة رقم 13 لسنة 2010.

جاءت تصريحات أبو الدهب لـ"اليوم السابع"، رداً على ما نشر يوم الجمعة 2 مارس الجارى بعنوان: "قيادى عمالى: فلول قطاع الأعمال يسعون لإسقاط حكومة الجنزورى"، مؤكداً أن القيادى العمالى صاحب التصريحات لا ينتمى للتنظيم النقابى ولا إلى الأعضاء المنتخبين فى مجلس إدارة الشركة، فضلا عن كونه موظفا حديث التعيين بالشركة ولا تتجاوز خدمته 4 سنوات، نافياً وجود قيادات فاشلة، مؤكداً أن إيرادات النشاط للعام المالى 2010/2011 بلغت 92.395 مليون جنيه مقابل 83.488 مليون جنيه للعام المالى 2009/2010 بزيادة بلغت 10.7%، ثم حققت الشركة زيادة أخرى خلال الأشهر الـ8 الأولى من العام المالى الحالى 2011/2012، حيث بلغت المبيعات 65 مليون جنيه فى نفس الفترة من العام السابق.

وأضاف أن الشركة حققت هذه الزيادة بتوظيف علاقات المسئولين بالشركة مع الجهات المصرفية وغيرها من مؤسسات الدولة لتنشيط التقسيط الجماعى الآمن، حيث تقوم الجهة المصرفية بدفع قيمة السلعة مقدماً للشركة ثم يتولى البنك تحصيل القيمة من العميل.

وبالنسبة للفروع المغلقة والأصول غير المستغلة، قال رئيس الشركة إن "بيع المصنوعات" تمكنت من بيع 7 أفرع و5 مخازن وشقة مغلقة وغير اقتصادية التشغيل بنظام حق الانتفاع بمزايدات بنظام المظاريف المغلقة من خلال الشركة القابضة والذى تحكمه المادة 20 من القانون 136 لسنة 81، علماً بأن هذه الأماكن المغلقة كان قد تم فتحها بقرارات سيادية منذ أكثر من 39 عاماً فروع "كساء شعبى"، و"متاجر شعبية"، فى أماكن غير تجارية لا تحقق عائداً اقتصادياً وجميعها مغلق منذ أكثر من 20 عام لذا فإن إدارة الشركة تعمل على التخلص من عبئها ببيع حق الانتفاع أو بطرحها بنظام المشاركة.

أما بالنسبة لعدم انتظام المشاركين بسداد عائد المشاركة، أوضح باهى إلى أنه يتم استيداء العائد الشهرى بانتظام وفى حالة عدم التزام المشارك يتم رفع الأمر للقضاء لاستيداء حق الشركة، وعن غلق فرع 26 يوليو، أوضح أن الشركة تقوم حالياً من خلال لجنة المشاركات والتطوير بطرح الفرع للمشاركة بنظام المظاريف المغلقة، وسبق للشركة بتاريخ 16/2/2012 إرسال خطاب للشركة المالكة للفرع لإفادة شركتنا عن الحالة الإنشائية للمبنى وإذا كان مؤهلا للبدء فى أعمال الديكور حرصاً على سلامة العاملين العملاء وعلى ضوء ما سيرد برد الشركة المالكة سوف ينظر فى الإجراء التالى.
أما فرع العباسية، فأشار باهى إلى أنه تم عمل مشاركة على الفرع مع إحدى الشركات الكبرى، وتم تحميل المشارك بالمساهمة فيما سبق صرفه على الفرع من تجديد بالإضافة للعائد الشهرى للمشاركة، علماً بأن هذا الفرع كان من ضمن الفروع المغلقة، وعن مصروفات التطوير التى تتلقاها الشركة من الشركة القابضة ويتم إهدارها، فإن الشركة تتحمل أعباء أى تطوير كاملة، كما حدث عند تجديد أسطول النقل بالشركة ولا تتلقى أموالا من الشركة القابضة بهذا الشأن.
قال باهى أحمد أبو الدهب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بيع المصنوعات المصرية إحدى شركات قطاع الأعمال العام، إن الشركة التزمت بتنفيذ الزيادات المقررة والصادرة بقرارات سيادية حتى تاريخه من علاوات اجتماعية ودورية ومكافآت ميزانية، وتقرير حافز إضافى للعاملين بالشركة فى شهر ديسمبر 2010المقرر بجلسة مجلس الإدارة رقم 13 لسنة 2010.

جاءت تصريحات أبو الدهب لـ"اليوم السابع"، رداً على ما نشر يوم الجمعة 2 مارس الجارى بعنوان: "قيادى عمالى: فلول قطاع الأعمال يسعون لإسقاط حكومة الجنزورى"، مؤكداً أن القيادى العمالى صاحب التصريحات لا ينتمى للتنظيم النقابى ولا إلى الأعضاء المنتخبين فى مجلس إدارة الشركة، فضلا عن كونه موظفا حديث التعيين بالشركة ولا تتجاوز خدمته 4 سنوات، نافياً وجود قيادات فاشلة، مؤكداً أن إيرادات النشاط للعام المالى 2010/2011 بلغت 92.395 مليون جنيه مقابل 83.488 مليون جنيه للعام المالى 2009/2010 بزيادة بلغت 10.7%، ثم حققت الشركة زيادة أخرى خلال الأشهر الـ8 الأولى من العام المالى الحالى 2011/2012، حيث بلغت المبيعات 65 مليون جنيه فى نفس الفترة من العام السابق.

وأضاف أن الشركة حققت هذه الزيادة بتوظيف علاقات المسئولين بالشركة مع الجهات المصرفية وغيرها من مؤسسات الدولة لتنشيط التقسيط الجماعى الآمن، حيث تقوم الجهة المصرفية بدفع قيمة السلعة مقدماً للشركة ثم يتولى البنك تحصيل القيمة من العميل.

وبالنسبة للفروع المغلقة والأصول غير المستغلة، قال رئيس الشركة إن "بيع المصنوعات" تمكنت من بيع 7 أفرع و5 مخازن وشقة مغلقة وغير اقتصادية التشغيل بنظام حق الانتفاع بمزايدات بنظام المظاريف المغلقة من خلال الشركة القابضة والذى تحكمه المادة 20 من القانون 136 لسنة 81، علماً بأن هذه الأماكن المغلقة كان قد تم فتحها بقرارات سيادية منذ أكثر من 39 عاماً فروع "كساء شعبى"، و"متاجر شعبية"، فى أماكن غير تجارية لا تحقق عائداً اقتصادياً وجميعها مغلق منذ أكثر من 20 عام لذا فإن إدارة الشركة تعمل على التخلص من عبئها ببيع حق الانتفاع أو بطرحها بنظام المشاركة.

أما بالنسبة لعدم انتظام المشاركين بسداد عائد المشاركة، أوضح باهى إلى أنه يتم استيداء العائد الشهرى بانتظام وفى حالة عدم التزام المشارك يتم رفع الأمر للقضاء لاستيداء حق الشركة، وعن غلق فرع 26 يوليو، أوضح أن الشركة تقوم حالياً من خلال لجنة المشاركات والتطوير بطرح الفرع للمشاركة بنظام المظاريف المغلقة، وسبق للشركة بتاريخ 16/2/2012 إرسال خطاب للشركة المالكة للفرع لإفادة شركتنا عن الحالة الإنشائية للمبنى وإذا كان مؤهلا للبدء فى أعمال الديكور حرصاً على سلامة العاملين العملاء وعلى ضوء ما سيرد برد الشركة المالكة سوف ينظر فى الإجراء التالى.
أما فرع العباسية، فأشار باهى إلى أنه تم عمل مشاركة على الفرع مع إحدى الشركات الكبرى، وتم تحميل المشارك بالمساهمة فيما سبق صرفه على الفرع من تجديد بالإضافة للعائد الشهرى للمشاركة، علماً بأن هذا الفرع كان من ضمن الفروع المغلقة، وعن مصروفات التطوير التى تتلقاها الشركة من الشركة القابضة ويتم إهدارها، فإن الشركة تتحمل أعباء أى تطوير كاملة، كما حدث عند تجديد أسطول النقل بالشركة ولا تتلقى أموالا من الشركة القابضة بهذا الشأن.

وعلق باهى أبو الدهب على ما نشر بالموقع الإلكترونى لـ"اليوم السابع" بتاريخ الأحد 1/1/2012 بشأن مرتبات العاملين التى لم تزد منذ عشرين عاماً، بأن الشركة التزمت بتنفيذ الزيادات المقررة والصادرة بقرارات سيادية حتى تاريخه (علاوات اجتماعية- دورية- مكافآت ميزانية)، تقرير حافز إضافى للعاملين بالشركة فى شهر ديسمبر 2010 (جلسة مجلس الإدارة رقم 13 لسنة 2010)، وزيادة الحوافز الإدارية والبيعية للعاملين بالشركة بنسب متدرجة فى الزيادة تتراوح من 23% للدرجة العليا الممتازة إلى 380% للدرجة السادسة (جلسة مجلس الإدارة رقم4 لسنة 2011)، زيادة مرتبات العاملين باليومية، زيادة بعض المميزات المادية للسائقين، صرف بدل تفرغ المحاماة للعاملين بالقطاع القانونى من بداية المربوط مضافا إليه العلاوة الخاصة.
وعلق باهى أبو الدهب على ما نشر بالموقع الإلكترونى لـ"اليوم السابع" بتاريخ الأحد 1/1/2012 بشأن مرتبات العاملين التى لم تزد منذ عشرين عاماً، بأن الشركة التزمت بتنفيذ الزيادات المقررة والصادرة بقرارات سيادية حتى تاريخه (علاوات اجتماعية- دورية- مكافآت ميزانية)، تقرير حافز إضافى للعاملين بالشركة فى شهر ديسمبر 2010 (جلسة مجلس الإدارة رقم 13 لسنة 2010)، وزيادة الحوافز الإدارية والبيعية للعاملين بالشركة بنسب متدرجة فى الزيادة تتراوح من 23% للدرجة العليا الممتازة إلى 380% للدرجة السادسة (جلسة مجلس الإدارة رقم4 لسنة 2011)، زيادة مرتبات العاملين باليومية، زيادة بعض المميزات المادية للسائقين، صرف بدل تفرغ المحاماة للعاملين بالقطاع القانونى من بداية المربوط مضافا إليه العلاوة الخاصة.
جاءت تصريحات أبو الدهب لـ"اليوم السابع"، رداً على ما نشر يوم الجمعة 2 مارس الجارى بعنوان: "قيادى عمالى: فلول قطاع الأعمال يسعون لإسقاط حكومة الجنزورى"، مؤكداً أن القيادى العمالى صاحب التصريحات لا ينتمى للتنظيم النقابى ولا إلى الأعضاء المنتخبين فى مجلس إدارة الشركة، فضلا عن كونه موظفا حديث التعيين بالشركة ولا تتجاوز خدمته 4 سنوات، نافياً وجود قيادات فاشلة، مؤكداً أن إيرادات النشاط للعام المالى 2010/2011 بلغت 92.395 مليون جنيه مقابل 83.488 مليون جنيه للعام المالى 2009/2010 بزيادة بلغت 10.7%، ثم حققت الشركة زيادة أخرى خلال الأشهر الـ8 الأولى من العام المالى الحالى 2011/2012، حيث بلغت المبيعات 65 مليون جنيه فى نفس الفترة من العام السابق.

وأضاف أن الشركة حققت هذه الزيادة بتوظيف علاقات المسئولين بالشركة مع الجهات المصرفية وغيرها من مؤسسات الدولة لتنشيط التقسيط الجماعى الآمن، حيث تقوم الجهة المصرفية بدفع قيمة السلعة مقدماً للشركة ثم يتولى البنك تحصيل القيمة من العميل.

وبالنسبة للفروع المغلقة والأصول غير المستغلة، قال رئيس الشركة إن "بيع المصنوعات" تمكنت من بيع 7 أفرع و5 مخازن وشقة مغلقة وغير اقتصادية التشغيل بنظام حق الانتفاع بمزايدات بنظام المظاريف المغلقة من خلال الشركة القابضة والذى تحكمه المادة 20 من القانون 136 لسنة 81، علماً بأن هذه الأماكن المغلقة كان قد تم فتحها بقرارات سيادية منذ أكثر من 39 عاماً فروع "كساء شعبى"، و"متاجر شعبية"، فى أماكن غير تجارية لا تحقق عائداً اقتصادياً وجميعها مغلق منذ أكثر من 20 عام لذا فإن إدارة الشركة تعمل على التخلص من عبئها ببيع حق الانتفاع أو بطرحها بنظام المشاركة.

أما بالنسبة لعدم انتظام المشاركين بسداد عائد المشاركة، أوضح باهى إلى أنه يتم استيداء العائد الشهرى بانتظام وفى حالة عدم التزام المشارك يتم رفع الأمر للقضاء لاستيداء حق الشركة، وعن غلق فرع 26 يوليو، أوضح أن الشركة تقوم حالياً من خلال لجنة المشاركات والتطوير بطرح الفرع للمشاركة بنظام المظاريف المغلقة، وسبق للشركة بتاريخ 16/2/2012 إرسال خطاب للشركة المالكة للفرع لإفادة شركتنا عن الحالة الإنشائية للمبنى وإذا كان مؤهلا للبدء فى أعمال الديكور حرصاً على سلامة العاملين العملاء وعلى ضوء ما سيرد برد الشركة المالكة سوف ينظر فى الإجراء التالى.
أما فرع العباسية، فأشار باهى إلى أنه تم عمل مشاركة على الفرع مع إحدى الشركات الكبرى، وتم تحميل المشارك بالمساهمة فيما سبق صرفه على الفرع من تجديد بالإضافة للعائد الشهرى للمشاركة، علماً بأن هذا الفرع كان من ضمن الفروع المغلقة، وعن مصروفات التطوير التى تتلقاها الشركة من الشركة القابضة ويتم إهدارها، فإن الشركة تتحمل أعباء أى تطوير كاملة، كما حدث عند تجديد أسطول النقل بالشركة ولا تتلقى أموالا من الشركة القابضة بهذا الشأن.

وعلق باهى أبو الدهب على ما نشر بالموقع الإلكترونى لـ"اليوم السابع" بتاريخ الأحد 1/1/2012 بشأن مرتبات العاملين التى لم تزد منذ عشرين عاماً، بأن الشركة التزمت بتنفيذ الزيادات المقررة والصادرة بقرارات سيادية حتى تاريخه (علاوات اجتماعية- دورية- مكافآت ميزانية)، تقرير حافز إضافى للعاملين بالشركة فى شهر ديسمبر 2010 (جلسة مجلس الإدارة رقم 13 لسنة 2010)، وزيادة الحوافز الإدارية والبيعية للعاملين بالشركة بنسب متدرجة فى الزيادة تتراوح من 23% للدرجة العليا الممتازة إلى 380% للدرجة السادسة (جلسة مجلس الإدارة رقم4 لسنة 2011)، زيادة مرتبات العاملين باليومية، زيادة بعض المميزات المادية للسائقين، صرف بدل تفرغ المحاماة للعاملين بالقطاع القانونى من بداية المربوط مضافا إليه العلاوة الخاصة.

المصدر: مصطفى النجار - اليوم السابع

أضف هذا الخبر إلى موقعك:

إنسخ الكود في الأعلى ثم ألصقه على صفتحك أو مدونتك أو موقعك

التعليقات على رئيس شركة "بيع المصنوعات": قيادات القطاع العام ليست فاشلة0

إرسل إلى صديق
روابط مميزة